تعزيز إمكانية الوصول إلى الخدمات المالية الرقمية في مصر

عبد الرحمن الزاهي سعيد علي

01 Jan, 2024

هذا المقال هو الجزء الثاني من تقرير مكون من ثلاثة أجزاء حول الشمول المالي الرقمي في مصر. ويمكن الاطلاع على الجزء الأول هنا.

مقدمة
مع تسارع وتيرة التحضر (أي انتقال السكان إلى المناطق الحضرية)، أصبح التفاوت في الدخل بين سكان الحضر والريف إحدى القضايا المشتركة خلال مراحل التنمية لدى العديد من البلدان. ونظرا لأهمية دخل سكان الريف في مواجهة هذا التحدي، فقد استحوذ هذا الأمر على اهتمام واسع النطاق، حيث إن دخل سكان الريف يستخدم بمثابة مؤشر إحصائي حيوي، يعكس بشكل شامل التغيرات في نوعية الحياة ويوفر الأساس لرصد درجة التخفيف من حدة الفقر في الريف. كما يلعب دورا حاسما في توجيه الحكومات وإدارات صنع القرار الكلي في صياغة سياسات اقتصادية وإستراتيجيات تنموية فعالة للمناطق الريفية.

إن ضمان إمكانية الوصول العادل إلى الخدمات المالية من الأهمية بمكان لكل من سكان الحضر والريف. وإن التحديات التي تواجه المناطق الريفية، مثل التناثر السكاني، والشيخوخة السكانية، ونقص الضمانات للشركات الصغيرة والمزارعين، جميعها تسلط الضوء على القيود التي يواجهها التمويل التقليدي. وإن التغلب على هذه التحديات أمر بالغ الأهمية لإتاحة الخدمات المالية في متناول الفئات الضعيفة، بما في ذلك المشاريع الصغيرة، وسكان الريف، والأفراد ذوي الدخل المنخفض. وبما أن غالبية السكان المصريين يقيمون في المناطق الريفية (الشكل 1)، فإن ثمة حاجة ماسة إلى سد الفجوة وتوفير خدمات مالية قوية على قدم المساواة للمواطنين في المناطق الحضرية والريفية من خلال دمج التمويل والتكنولوجيا.

الشكل 1: عدد السكان في مصر حسب التحضر والمناطق الريفية

استخدام الإنترنت والشمول المالي

في عام 2021م، استخدم أكثر من 57 مليون مصري (أي ما يقارب 57% من السكان) الإنترنت بزيادة كبيرة عن عامي 2019م و2020م. وقد ساهمت جائحة كوفيد-19 في تسريع هذا الاتجاه حين أدت القيود إلى زيادة استخدام الإنترنت. وكما هو الحال في بلدان أخرى، أدت الإجراءات التي اتخذتها السلطات المصرية خلال أزمة كوفيد-19 إلى الحد من التحركات، ومن ثم أصبح الأشخاص القابعون في منازلهم أكثر تفاعلا مع التكنولوجيا. وتعد الأجهزة المحمولة الوسيلة الأساسية للوصول إلى الإنترنت بالنسبة لـ 93% من المستخدمين، الذين يشارك أكثر من 40% منهم في وسائل التواصل الاجتماعي (الشكل 2).


الشكل 2: المستخدمون والمشتركون الرقميون في مصر (فوق 16 سنة)، 2019-2021م


وعلى الرغم من ارتفاع استخدام الإنترنت في مصر، إلا أنها لا تزال تواجه تحديات في مجال الشمول المالي الرقمي، الذي يتميز بالجمع بين التمويل الشامل التقليدي والتكنولوجيا المتقدمة ومزايا الملاءمة والتكلفة المنخفضة. ومع ذلك، فإن من المتوقع أن لا يصل إلى الخدمات المصرفية أكثر من 67% من المصريين بحلول نهاية عام 2021م، مع الحد الأدنى من استخدام بطاقات الائتمان، والفواتير الإلكترونية عبر الإنترنت، والحسابات المصرفية الهاتفية.


الشكل 3: السكان الذين تأكد استخدامهم للمنتجات والخدمات (بالنسبة المئوية ٪)



ومن الواضح أيضاً وجود الفوارق بين الجنسين، فعدد النساء غير المشمولات رقمياً أكثر من الرجال من حيث استخدام بطاقات الائتمان والمعاملات عبر الإنترنت (الشكل 4)؛ إذ يستخدم أكثر من 4% من الذكور في مصر بطاقات الائتمان أو يقومون بمعاملات عبر الإنترنت، في حين أن 2.6% فقط من النساء المصريات يستخدمن بطاقات الائتمان و3.9% فقط يجرين معاملات عبر الإنترنت.


الشكل 4: السكان الذين تأكد استخدامهم للمنتجات والخدمات (حسب الجنس)


أما فيما يتعلق بالأجهزة المستخدمة، فإن أكثر من 96% من مستخدمي الإنترنت الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و64 عاما يستخدمون الهواتف الذكية المحمولة في جميع أنحاء مصر وفق إحصاءات عام 2021م (الشكل 5)، وقد قفز هذا الرقم بنسبة 6٪ تقريبا مقارنة بالعام الذي يسبقه. ومع ذلك، فإن 56% من هؤلاء المستخدمين أيضا تأكد امتلاكهم لأجهزة كمبيوتر محمولة وأجهزة كمبيوتر مكتبية وفق إحصاءات عام 2021م، بنسبة أقل من العام الذي يسبقه بـ 10% تقريبا.


الشكل 5: ملكية الأجهزة بين المستخدمين الذين تزيد أعمارهم عن 15 عاما في مصر


الأمية المالية الرقمية

إن تعزيز الثقافة المالية الرقمية أمر بالغ الأهمية لإنجاح الشمول المالي الرقمي، ويبلغ معدل الأمية الإجمالي في مصر 76% و65% للذكور والإناث على التوالي وفق إحصاءات عام 2021م (الشكل 6). ويمكننا أن نتخذ هذا المعدل أساساً، ولكن الحاجة تظل ماسة إلى بذل المزيد من الجهود المستهدفة لتحسين المهارات الرقمية. وسيكون من الضروري اتباع نهج شامل – يتضمن تنظيم الدورات التدريبية وبناء القدرات – من أجل تعزيز الثقافة الرقمية والمالية.


الشكل 6: الأمية المالية الرقمية بين المستخدمين المصريين في عام 2021م


طرق الدفع الرقمية

يتيح تطبيق النظام المالي الرقمي للمستهلكين طرق دفع متعددة يمكنهم الاختيار من بينها عند السداد عبر الإنترنت، ومن ثم فإن من الضروري لمقدمي خدمات التجارة الإلكترونية معرفة طريقة الدفع المفضلة التي يستخدمها المستهلكون أو يفضلونها لإجراء الدفع عبر الإنترنت. ويبين الشكل 7 أن أكثر من 58.03% من المستهلكين في مصر يفضلون الدفع النقدي، بينما 20% يفضلون ويستخدمون الدفع الرقمي وفق إحصاءات عام 2021م. والمثير للدهشة أن استخدام الدفع الرقمي ارتفع من 6% في عام 2020م إلى 20% في عام 2021م، مما يشير إلى تحول كبير في تفضيلات المستهلكين المصريين فيما يتعلق بطريقة الدفع المستخدمة للتسوق عبر الإنترنت. كما تظهر الإحصاءات أن عدد المستهلكين المصريين الذين يستخدمون طرق الدفع ببطاقات الائتمان انخفض إلى 12.37% عام 2021م مقارنة بـ 25% عام 2020م.


الشكل 7: التجارة الإلكترونية حسب طرق الدفع للأعوام 2020م وَ2021م



بلغت نسبة مستخدمي الإنترنت عبر الهواتف الذكية أكثر من 90% ، ويظهر الشكل 8 أن استخدام تطبيقات الهاتف المحمول يتزايد في مصر. ويتم استخدام حوالي 49.5% من تطبيقات الهاتف المحمول للتسوق عبر الإنترنت في مصر وفق إحصاءات عام 2021م، بينما يتم استخدام 18.4% و15.4% على التوالي للخدمات المصرفية والمالية، وللخدمات الطبية وفق إحصاءات عام 2021م.


الشكل 8: مستخدمو تطبيقات الجوال حسب الفئات لعام 2021م



دراسة نموذج: تأثير “فوري

شركة “فوري” هي شركة رائدة تقدم حلول الدفع الرقمي والتجارة الإلكترونية في مصر، وتبرز بمثابة نموذج مقنع للتأثير الإيجابي الناتج عن تبني التكنولوجيا المالية. وتزاول “فوري” أعمالها في أكثر من 225,000 موقع في 300 مدينة، حيث تقوم بدور محوري في تسهيل المدفوعات الرقمية لعدد لا يحصى من الخدمات، وتساهم بالتالي بشكل كبير في زيادة إمكانية النفاذ المالي، وتقليل عدد المحرومين من الخدمات المصرفية، وتعزيز الشمول المالي بشكل عام.

وقد عززت “فوري” مكانتها بحيث أضحت طريقة يمكن الاعتماد عليها للفوترة الإلكترونية والخدمات المالية الرقمية عبر مختلف القنوات الموصى بها، بما في ذلك أجهزة الصراف الآلي ومحافظ الهاتف المحمول ونقاط البيع بالتجزئة. ومن الجدير بالذكر أن “فوري” تضم شبكة من الأعضاء من مصدري الفواتير المؤثرين، مما يتيح للعملاء إكمال مهام الدفع الرقمي الخاصة بهم بسلاسة ودون تأخير، حيث تمكن هذه الشبكة الواسعة المستخدمين من إجراء معاملات متنوعة، بما في ذلك دفع فواتير الاتصالات والتذاكر والتأمين ورسوم التعليم والتبرعات وتراخيص السيارات وغير ذلك.


الشكل 9: دراسة نموذج منصة “فوري” الرقمية في مصر

المصدر: https://fawry.com/.


ويؤكد النمو الملحوظ للمنصة، وخاصة خلال الفترة الصعبة إبان تفشي كوفيد-19، على المزايا الكامنة للتكنولوجيا المالية في تعزيز العمليات الخدماتية، حيث نجحت حلول الدفع الإلكتروني التي تقدمها “فوري” في تلبية الاحتياجات المالية لأكثر من 25 مليون عميل في مصر. وتأكيدا على تأثيره المجتمعي، تعاون بنك ناصر الاجتماعي مع “فوري” لصرف المعاشات التقاعدية لأكثر من 520 ألف عميل من خلال منافذ “فوري” والخدمات الإلكترونية عبر الإنترنت، فيما يمثل استجابة إستراتيجية للتحديات التي فرضها الوباء.

وتعد منصة “فوري” نموذجا مهما على ما يمكن أن يدخله اعتماد التكنولوجيا المالية من تحسينات كبيرة إلى العمليات الخدماتية في القطاع المالي، حيث تتجاوز إسهاماتها مجرد تسهيل المعاملات، إلى الاضطلاع بدور محوري في توسيع نطاق النفاذ إلى الخدمات المالية، وتقليص عدد المحرومين من الخدمات المصرفية، وتعزيز الشمول المالي، والمساهمة في نهاية المطاف في التخفيف من حدة الفقر في مصر.

الخاتمة

على الرغم من الخطوات الواسعة التي خطتها مصر في مجال الشمول المالي الرقمي، إلا أن التحديات لا تزال قائمة. وتشير الإحصاءات إلى زخم إيجابي، وخاصة في أعقاب تفشي كوفيد-19، مما يشي بالأهمية المتزايدة للحلول الرقمية. وتعد الفجوة بين الجنسين وتباين التفضيلات في طرق الدفع مجالاً للتحسين، مما يؤكد الحاجة إلى تضافر الجهود المستمرة التي تبذلها الحكومة والمؤسسات المالية وواضعو السياسات والمؤسسات التنموية والمستثمرون الدوليون على السواء. وبذلك يكون النهج التعاوني حاسما في تعزيز الشمول المالي الرقمي في مصر، مما يضمن إستراتيجية مربحة لجميع أصحاب المصلحة.

ترجمة: د. محمود بكري


المدونون
Finance and Economics
نحو حشد موارد مالية متنوعة للتمويل الأصغر

Finance and Economics
المعالم والتحديات في اعتماد التكنولوجيا المالية الرقمية في مصر

Finance and Economics
تحديات الهشاشة والتنمية في البلدان الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية: حالة النيجر

Finance and Economics
ترشيد استهلاك الطاقة في المملكة العربية السعودية: نحو اقتصاد أخضر موفر للطاقة

Finance and Economics
توسع مجموعة البريكس والديناميكيات المتغيرة في الاقتصاد العالمي

Finance and Economics
فتح الأبواب أمام الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى أسواق رأس المال من خلال صندوق تعزيز الصكوك

Finance and Economics
أهمية تبني التقنيات المالية الرقمية في مصر

Finance and Economics
تغيير نموذج النظام المالي العالمي

Finance and Economics
الأزمات العالمية وردود فعل البنك المركزي وانعكاس منحنى العائد

Check More Blogs From Abdelrahman Elzahi Saaid Ali

15 Jan, 2024 -Finance and Economics
Abdelrahman Elzahi Saaid Ali | مقال بالعربي
المعالم والتحديات في اعتماد التكنولوجيا المالية الرقمية في مصر

هذا المقال هو الجزء الختامي من تقرير مكون من ثلاثة أجزاء يستكشف إمكانات الشمول المالي الرقمي في مصر. ويمكن الاطلاع...

قراءة المزيد
17 Dec, 2023 -Finance and Economics
Abdelrahman Elzahi Saaid Ali | English Article
Milestones and Challenges in Egypt’s Digital Financial Technology Adoption

This is the concluding segment of a three-part report exploring digital financial inclusion in Egypt. You can find the second...

Read
13 Dec, 2023 -Finance and Economics
Abdelrahman Elzahi Saaid Ali | English Article
Advancing Access to Digital Financial Services in Egypt

This article is the second in a three-part report on digital financial inclusion in Egypt. Read the first part here....

Read